طالبة تفوز بـ 35000 دولار أمريكي لاختراع جهاز لفحص سرطان الثدي

تعد جوديت بينبت طالبة الهندسة الطبية الحيوية البالغ من العمر 23 عامًا أحد اثنين من الفائزين بالمركز الأول في جائزة جيمس دايسون لعام 2020 التي تم الإعلان عنها يوم الخميس و يهدف اختراعها إلى مساعدة النساء في جميع أنحاء العالم على تقليل تكلفة الاختبار المبكر لسرطان الثدي.

حصلت جوديت جيرو بينيت على جائزة نقدية قدرها 35000 دولار أمريكي لتطويرها جهاز The Blue Box و الذي يستخدم لفحص سرطان الثدي في المنزل و يمكن إعادة استخدامه بسهولة حيث ألهمها تشخيص والدتها بسرطان الثدي لإيجاد طريقة لفحص سرطان الثدي بتكلفة قليلة وفعالة.

بدأت جوديت جيرو بينيت دراسة علم الأحياء و اهتمت بالعثور على الشفرة البيولوجية لاكتشاف السرطان. قادتها تلك التجربة إلى الالتحاق ببرنامج للدراسة الطبية الحيوية في جامعة كاليفورنيا في إيرفين. هناك قابلت العالم البريطاني جيمس دايسون وعملت معه و أصبح معلمها في تطوير جهاز The Blue Box.

وقالت “اعتقدت أن هذا الجهاز هو شيء يحتاجه العالم. ورفضت التوقف حتى أخبرني العالم بخلاف ذلك”.

ذكر جيمس دايسون : “لسوء الحظ، لقد شاهدت بنفسي الآثار المروعة للسرطان، و بصفتي مهندس و عالم، ينبغي أن نفعل كل ما في وسعنا للتغلب على هذا المرض الرهيب. تستخدم جوديت الأجهزة والبرامج الالكترونية والذكاء الاصطناعي معًا بطريقة رائعة لإنشاء منتج جيد التصميم يمكن أن يجعل فحص السرطان جزءًا سهلا من الحياة اليومية، وأضاف أن البيانات التي يجمعها الجهاز الجديد ويخزنها ستوفر نظرة ثاقبة يمكن أن تجعل علاج سرطان الثدي أكثر دقة وتوسع المعرفة العالمية بمرض السرطان.”

و اضاف دايسون: “إنها تستحق كل الدعم الذي يمكن أن تحصل عليه وهي تتنقل في نظام الموافقات الطبية شديد التعقيد”.

وقالت بينيت عن فوزها بالجائزة الكبرى هذا العام: “الجهاز لديه القدرة على جعل فحص السرطان جزءًا من الحياة اليومية حيث يمكن أن يساعد في تغيير الطريقة التي يحارب بها المجتمع سرطان الثدي لضمان أن المزيد من النساء يمكنهن تجنب التشخيص المتقدم”.

وأضافت أن اليوم الذي أخبرني فيه جيمس دايسون أنني فزت بالجائزة الدولية كان نقطة تحول حقيقية، حيث أن أموال الجائزة ستسمح لي بالحصول على براءة اختراع على نطاق أوسع وتسريع البحث وتطوير البرمجيات الذي أقوم به في جامعة كاليفورنيا.

وقالت: “لكن الأهم من ذلك كله، أن سماع أنه يؤمن بفكرتي منحني الثقة التي أحتاجها في هذه المرحلة الحيوية”

يستخدم الجهاز الجديد ستة مستشعرات كيميائية ويتفاعل مع المؤشرات الحيوية المستهدفة لسرطان الثدي. تستخدم العملية عينة بول و خوارزمية الذكاء الاصطناعي للكشف عن العلامات المبكرة لسرطان الثدي. بمجرد وصول الخوارزمية إلى التشخيص ، يتم إرسال النتائج مرة أخرى إلى هاتف المستخدم وعرضها في تطبيق Blue Box. تخطر تطبيقات iPhone و Android المستخدم بنتائج التشخيص حيث تستغرق العملية بضع دقائق فقط.