ناسا تتعاون مع شركة تايد لتطوير مسحوق غسيل للاستخدام في الفضاء

في الوقت الحالي يرتدي رواد الفضاء على متن محطة الفضاء الدولية (ISS) الملابس لعدة مرات و لفترات طويلة بدون غسيل أو تنظيف قبل القيام بتغييرها إلى ملابس جديدة نتيجة قلة المياة. في العادة يقوم رائد الفضاء بإرتداء ما يقرب من 160 رطلاً من الملابس الخاصة ليستطيع التعايش في محطة الفضاء الدولية لذلك في رحلة طويلة المدة إلى مكان بعيد مثل كوكب المريخ يصبح تغيير الملابس وغسيلها مشكلة.

للتغلب علي هذه المشكلة دخلت وكالة ناسا الأمريكية في شراكة مع تايد ( Tide ) لمساحيق الغسيل لإنشاء واختبار منظفات غسيل مخصصة لعمليات السفر  للفضاء حيث تمثل عمليات شحن الملابس لرواد الفضاء تحديًا.

للمساعدة في حل هذا اللغز تعمل شركة تايد مع وكالة ناسا لتطوير منظف آمن للاستخدام في الفضاء و متوافق مع كمية المياه المحدودة على متن السفينة الفضائية الدولية علاوة تبحث ناسا عن طريقة لتكون مياه الغسيل آمنة حتي يمكن إعادة تدويرها إلى مياه صالحة للشرب.

ينظر العلماء والباحثون أيضًا في جدوى تصميم ماكينة غسيل وتجفيف باستخدام المنظف المصمم خصيصًا والذي يمكن استخدامها في رحلات السفر إلي الفضاء لمدة كبيرة و كذلك في رحلات استكشاف الكواكب البعيدة في ظل إنخفاض الجاذبية.

من المتوقع أن تصل العينات الأولى من مسحوق الغسيل الجديد إلى محطة الفضاء الدولية في عام 2022 ويمكن استخدام نتائج الاختبار لمساعدة شركة بروكتور أند جامبل ( Proctor & Gamble ) على تطوير منتجات استهلاكية جديدة لاستخدامها هنا على كوكب الأرض أو تحسين المنتجات الحالية كذلك لاستخدامها إذا انطلقت السياحة الفضائية في خلال السنوات القادمة مما يؤكد أن الابتكارات الصغيرة مثل مسحوق الغسيل هذا يمكن أن يكون مفتاح نجاح يساهم في حل مشكلة كبيرة تواجة رواد الفضاء.

قد يعجبك ايضا