أعرف حكاية و تاريخ نشأة فيس بوك و كيف أصبح أكبر موقع للتواصل في العالم

فيسبوك يعتبر من أكبر الشبكات الاجتماعية للتواصل عبر الإنترنت في العالم وقد تم تأسيس موقع فيسبوك في عام 2004 من قبل مارك زوكربيرج وإدواردو سافرين وداستن موسكوفيتز وكريس هيوز وجميعهم كانوا طلاب في جامعة هارفارد. فيسبوك هي شركة أمريكية حيث يقع المقر في في مدينة مينلو بارك في ولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة.

اعتبارا من عام 2012 أصبح فيسبوك أكبر شبكة اجتماعية في العالم مع أكثر من مليار مستخدم وكان حوالي نصف هذا العدد يستخدم فيسبوك كل يوم.

الوصول إلى فيسبوك واستخدامه مجاني حيث تكسب الشركة معظم أموالها من الإعلانات على موقعها و من خلال التطبيق الخاص بها المتوفر للتحميل لجميع الأجهرة الذكية. يمكن للمستخدمين الجدد إنشاء ملف شخصي أو ما يعرف بالبروفايل ورفع الصور والانضمام إلى جروب (مجموعة) موجود مسبقا أو إنشاء مجموعة جديدة.

يحتوي الموقع على العديد من المكونات بما في ذلك التايم لاين ومساحة على صفحة الملف الشخصي لكل مستخدم حيث يمكن للمستخدمين نشر المحتوى ويمكن للأصدقاء نشر رسائل الحالة والتي تمكن المستخدمين من تنبيه الأصدقاء إلى موقعهم أو وضعهم الحالي وخلاصة الأخبار التي تبلغ المستخدمين بالتغييرات التي تطرأ على ملفات أصدقائهم وحالتهم.

يمكن للمستخدمين من خلال الفيس بوك الدردشة مع بعضهم البعض وإرسال رسائل خاصة كذلك يمكن للمستخدمين إبداء الإعجاب بالمنشورات على فيسبوك باستخدام زر لايك ( Like ) وهي ميزة تظهر أيضا على الكثير من مواقع الإنترنت التي تسمح للزوار بإبداء الإعجاب من خلال الضغط علي زر لايك الخاص بالفيس بوك.

سبب شهرة الفيسبوك في التواصل الإجتماعي

تنبع جاذبية موقع فيسبوك جزئيا من إصرار أحد المؤسسين و هو مارك زوكربيرج منذ البداية على أن يقوم مستخدمي الموقع بتسجيل اسمائهم الحقيقة للتواصل لذا يحظر على المستخدمين إستخدام هويات مزيفة أو أسماء مستعارة عن إستخدام الفيسبوك. جادل مارك زوكربيرج شركاء التأسيس في هذه النقطة خصيصا حيث ذكر بأن الشفافية ضرورية لتشكيل العلاقات الشخصية وتبادل الأفكار والمعلومات وبناء المجتمع ككل مما يجعل من السهل على الشركات التجارية ربط منتجاتها بالمستهلكين.

نشأة معقدة مصحوبة بمشاكل

نشأة شركة فيس بوك كانت معقدة في البدايات حيث بدأ الموقع في جامعة هارفارد في عام 2003 باسم فيس ماش (Facemash ) كخدمة عبر الإنترنت للطلاب للحكم على جاذبية زملائهم الطلاب ولكن تم إغلاق هذا الموقع بعد يومين نتيجة إستغلال مارك زوكربيرج لخوادم (سيرفر) الجامعة في تشغيل الموقع الذي حصل عضوية 450 شخص قاموا بالتصويت ل 22000 مرة مما سبب عبء علي خوادم الجامعة.

دفع هذا النجاح مارك زوكربيرج لتسجيل  دومين بعنوان www.thefacebook.com في يناير 2004 ثم أنشأ شبكة تواصل اجتماعية جديدة باستخدام هذا العنوان مع زملائه الطلاب Saverin و Moskovitz و Hughes.

الشبكة الاجتماعية المسماه “ذا فيس بوك” أطلقت في فبراير 2004 حيث تسمح لطلاب جامعة هارفارد بنشر صور لأنفسهم ومعلومات شخصية عن حياتهم مثل جداول فصلهم والنوادي التي ينتمون إليها. زادت شعبية الموقع وسرعان ما سمح للطلاب من الجامعات المرموقة الأخرى مثل جامعات ييل وستانفورد بالانضمام وبحلول حزيران / يونيه 2004 اشترك أكثر من 250 ألف طالب من 34 مدرسة وفي نفس العام بدأت الشركات الكبرى مثل شركة ماستركارد لبطاقات الائتمان في دفع الأموال لعرض إعلانتها على الموقع.

توفير ميزة التايم لاين

في سبتمبر 2004 قام موقع “ذا فيس بوك” بأضافة خاصية التايم لاين إلى ملفات تعريف الأعضاء وتتيح هذه الميزة المستخدمة على نطاق واسع لأصدقاء المستخدم نشر المعلومات على جدارهم وأصبحت خاصية مهمة في الجانب الاجتماعي للشبكة. بحلول نهاية عام 2004 وصل عدد مستخدمي فيسبوك إلى مليون مستخدم نشط ورغم ذلك فإن الفيسبوك كان لا يزال ضعيف نتيجة تفوق الشبكة الاجتماعية الرائدة وقتها المعروفة بإسم ماي سبيس (MySpace) التي كانت خمسة ملايين عضو.

مرحلة تغيير الأسم في عام 2005

أثبت عام 2005 أنه محوري للشركة حيث تم تغيير إسم الموقع ليصبح ” فيس بوك” فقط بدلا من “ذا فيس بوك” كما تم تقديم ميزة جديدة و هي عمل إشارة أو تاج للأشخاص في الصور التي تم نشرها على الموقع حيث يمكن للمستخدمين من عمل إشارة أو تاج لأنفسهم والآخرين في الصور التي يتم مشاركتها علي الفيس بوك.

فيسبوك كان يسمح للمستخدمين برفع و مشاركة عدد غير محدود من الصور. في عام 2005 سمح لطلاب المدارس الثانوية والطلاب في الجامعات من خارج الولايات المتحدة بالانضمام إلى موقع الفيس بوك و بحلول نهاية هذا العام كان لدي الموقع ستة ملايين مستخدم نشط شهريا.

فتح العضوية للجميع من المستخدمين و الشركات

في عام 2006 افتتح فيسبوك عضويته خارج نطاق الطلاب لأي شخص يزيد عمره عن 13 عاما وكما توقع مارك زوكربيرج تمكن المعلنون الوصول إلي عملاء جدد. على سبيل المثال في ذلك العام جذبت الشركة المصنعة للمنتجات المنزلية بروكتر أند غامبل 14000 شخص إلى التفاعل مع إعلان ترويجي من خلال “التعبير عن التقارب”. لم يكن هذا النوع من المشاركة المباشرة للمستهلكين على هذا النطاق الواسع ممكنا قبل فيسبوك وبدأت المزيد من الشركات في استخدام الشبكة الاجتماعية للتسويق والإعلان.

الخصوصية مشكلة مستمرة لـفيسبوك

الخصوصية أصبحت لأول مرة قضية خطيرة للشركة في عام 2006 عندما قام بإظهار منشورات علي التايم لاين عن كل تغيير قام به الأصدقاء لصفحاتهم الشخصية لكن بعد احتجاج من المستخدمين قام فيسبوك بسرعة بتنفيذ ضوابط الخصوصية التي يمكن للمستخدمين التحكم فيها في المحتوى الذي يظهر في التايم لاين.

في 2007 أطلقت فيسبوك خدمة قصيرة الأجل تسمى Beacon تتيح لأصدقاء الأعضاء رؤية المنتجات التي اشتروها من الشركات المشاركة في الخدمة لكن فشلت الخدمة لأن الأعضاء شعروا بأنها تتعدى على خصوصيتهم مما أدي حصول الفيسبوك في إستطلاع لاراء  للمستهلكين في عام 2010 علي نسبة قليلة علي رضا العملاء إلى حد كبير بسبب مخاوف الخصوصية ولا تزال الشركة تتعرض لانتقادات بسبب تعقيد ضوابط خصوصية المستخدمة وللتغييرات المتكررة التي يجريها الفيسبوك .

الوصول كأكبر موقع تواصل إجتماعي في العالم

في عام 2008 تجاوز فيسبوك ماي سبيس كالموقع الأكثر زيارة بين مواقع وسائل التواصل الاجتماعي الأكثر زيارة. مع إدخال خدمة المتابعة أخذ الفيسبوك تأرجحا تنافسيا في الشعبية المتزايدة لموقع تويتر وهو شبكة اجتماعية تسمح بعمل متابعة لمشاركات تشبه الخدمة الإخبارية من الأعضاء الذين يتابعهم المستخدم.

على غرار تويتر في نشر مشاركات المستخدمين تم إظهار فيديوهات البث المباشر من الأصدقاء تلقائيا علي الصفحة الرئيسيةللموقع المعروفة بإسم التايم لاين.

بداية الفيسبوك كأداة سياسية موثرة

أصبح فيسبوك أداة قوية للحركات السياسية بدءا من الانتخابات الرئاسية الأمريكية لعام 2008 عندما تم تشكيل أكثر من مجموعات 1,000 على فيسبوك دعما للمرشح الديمقراطي باراك أوباما و المرشح الجمهوري جون ماكين.

في كولومبيا تم استخدام الفيسبوك لحشد مئات الآلاف في احتجاجات تمرد العصابات ضد الحكومة.

في مصر استخدم الكثير من الشباب النشطاء موقع فيسبوك للإحتجاج على سياسة حكومة حسني مبارك خلال ثورة 2011 من خلال تشكيل جروبات ومجموعات وصفحات مثل كلنا خالد سعيد علي يد وائل غنيم المدير الإقليمي وقتها في شركة جوجل.

تطوير واجهة برمجية للمبرمجين

في عام 2006 أصدر الفيسبوك واجهة برمجة التطبيقات (API) بحيث يمكن للمبرمجين تطوير البرامج والتطبيقات التي يمكن لأعضاء فيسبوك استخدامها مباشرة من خلال الموقع نفسها. بحلول عام 2009 حقق المطورون حوالي 500 مليون دولار من الإيرادات من خلال فيسبوك.

كما كان الفسيبوك يكسب إيرادات من المطورين من خلال استقبال المدفوعات للمنتجات الافتراضية أو الرقمية التي تباع من خلال تطبيقات المطورين والمبرمجين و من أشهر المطورين كانت شركة زينجا صاحبة لعبة المزرعة السعيدة حيث شكلت 12 في المئة من عائدات الفيسبوك وقتها.

التقديم كطرح أولي في البورصة

في فبراير 2012 قدم فيسبوك ليصبح شركة عامة و قد جمع الطرح العام الأولي (IPO) في مايو من نفس العام حوالي 16 مليار دولار مما يعطي الفيسبوك قيمة سوقية قدرها 102.4 مليار دولار. على النقيض من ذلك كان أكبر اكتتاب عام لشركة إنترنت في ذلك الوقت هو لشركة جوجل صاحبة محرك البحث الأشهر في العالم التي جمعت 1.9 مليار دولار عندما تم الإعلان عنها في عام 2004 لكن بحلول نهاية اليوم الأول من تداول الأسهم قدرت ثروة مارك زوكربيرج بأكثر من 19 مليار دولار مما جعله يتربع بجدارة في قائمة أثري الأشخاص في العالم حتي اليوم.

قد يعجبك ايضا