شركة Epayments تعلن استئناف العمل قريبا

قررت شركة ePayments للمدفوعات وهي مؤسسة مالية إلكترونية متعثرة تعمل كبنك إلكتروني عبر الإنترنت، استئناف عملياتها بعد أن أجبرتها هيئة السلوك المالي في المملكة المتحدة (FCA) على إنهاء خدماتها في وقت سابق من هذا العام.

أعلنت الشركة أنها تعمل الآن على تحديث أنظمة وضوابط الامتثال الخاصة بها حيث تخطط لاستئناف خدماتها، ولكن مع بعض التخفيضات في نوعية الخدمات حيث لن توفر المنصة بعد الآن إمكانية الدفع بالعملات الإلكترونية المشفرة حيث ذكرت الشركة في أحدث تدوينة عبر موقعها : “يسعدنا أن نعلن أننا الآن في وضع يسمح لنا ببدء عملية تحديث سجلات عملائنا.. هذه العملية هي خطوة مهمة نحو السماح لنا بالبدء في تمكين العملاء من الوصول إلى الأموال داخل حساب ePayments الخاص بهم في المستقبل.”

تلقت ePaymets ترخيصًا من الجهة التنظيمية في المملكة المتحدة في عام 2015 وسرعان ما أصبحت بنك إلكتروني مشهور يخدم مجموعة محفوفة بالمخاطر من العملاء، بما في ذلك الشركات العاملة في مجال العملات المشفرة والصرف الأجنبي وصناعة أفلام البالغين وغيرها.

ادعت الشركة أن لديها أكثر من مليون حساب وأصدرت 75000 بطاقة خصم حيث تظهر البيانات الضريبة أيضًا أنها ربحت 23.2 مليون في عام 2019.

توقفت عمليات ePaymets في فبراير 2020 حيث تم تعليق ترخيصها من قبل FCA بسبب الثغرات في إجراءات مكافحة غسيل الأموال. وقد أدى ذلك أيضًا إلى تجميد الحسابات المصرفية لأموال العملاء.على الرغم من العديد من التكهنات في الصناعة، فإن السبب الدقيق للحملة على الشركة غير معروف حتى الآن.

في التحديث الأخير، أعلنت ePayments أنها أعادت تصميم طيقة عملها بالكامل وعززت مراقبة الحسابات وأضاف منشور المدونة: “سنغير الطريقة التي يمكن للأفراد بها سداد المدفوعات وتلقيه و لن يتمكن الأفراد من الحصول على الأموال إلا من قبل الشركات ولن يتمكنوا إلا من إرسال الأموال إلى حساباتهم الخاصة. ستظل قنوات الدفع المتاحة مثل التحويل المصرفي والبطاقة المصرفية. ستظل أيضًا قادرًا على استخدام بطاقتك مسبقة الدفع “.